أخبار عاجلة
الرئيسية / الجهة الثقافية / بدار الشباب ببوزنيقة….عرض مسرحي ساخر جديد (واحدالجوج) ذو مميزات فنية كبيرة ….تناول ظواهر اجتماعية عديدة أصبحت متفشية في الوقت الراهن

بدار الشباب ببوزنيقة….عرض مسرحي ساخر جديد (واحدالجوج) ذو مميزات فنية كبيرة ….تناول ظواهر اجتماعية عديدة أصبحت متفشية في الوقت الراهن

ملصق المسرحية ” واحد الجوج”

حسن خليل:

بالقاعة الكبرى بدار الشباب ببوزنيقة تم يوم الأربعاء 3 ماي 2023 تقديم عرض مسرحي ساخر يحمل عنوان “واحد الجوج” …وهي مسرحية ساخرة تم تقديمها من طرف الفرقة المسرحية “ميدي تياتر ” وذلك بدعم من المسرح الوطني محمد الخامس . وهذه التجربة المسرحية تتم بإشراف من العديد من الكفاءات والأطر التي لها تجربة بالعمل الجمعوي والفني وارتأت توظيف مؤهلاتها في سياق عمل احترافي بمواصفات متطورة في سياق إدارة منظمة ( MEDI24 pro) يبقى منير كرمود ابن مدينة بنسليمان واحد من أهم عناصرها. وبالرجوع إلى مضمون المسرحية فهي كانت من تقديم فنانين إثنين ويتعلق الأمر بكل من : عبدالحق صالح ( شعيبة) و منير باهي ( سيد القايد). وفي مجريات المسرحية كان الأداء متميزا بينهما ، حيث شد إليهما انتباه كل الحضور الذي كان يقاطع العديد من الفقرات المسرحية بتصفيقات حارة. ومضمون المسرحية هو من الواقع الإجتماعي المغربي والذي أصبح يتضمن العديد من الظواهر الإجتماعية المرتبطة بالكذب والإستغلال والوعود الفارغة والبحث عن الحلول الكاذبة لربح الوقت ….

بخلاصة ، كان عرضا مسرحيا ناجحا بكل المميزات وإن الذي زاد من نجاحه طريقة إخراجه والإجتهادات الفنية التي رافقته من صوت وإضاءة وسينوغرافيا وإخراج فني ذو جمالية كبيرة ….إنها خطوة جديدة أعادت للجمهور تاريخ العصر الذهبي للمسرح المغربي ، إنه توجه يسير نحوإحياء عهد ذهبي جديد للمسرح المغربي في عهد الإمكانيات التكنلوجية العصرية والمؤهلات المالية الهامة…..إنها بادرة تستحق كل التشجيع ….

مشهد من نهاية العرض المسرحي يضم مختلف المساهمين في إنجاح هذا العمل الفني الهام

منير كرمود واحد من الأسماء المساهمة في نجاح هذا العمل المسرحي المتميز

عن admin

شاهد أيضاً

ببنسليمان …على هامش المهرجان الوطني للزجل .. لماذا لم يكن اخونا وزميلنا الحمراوي محاطا بالشعراء والزجالين لحظة تكريمه٠؟

الزميل الحمراوي لحظة تكريمه من طرف منتخب ومسؤول إقليمي حسن خليل: من باب محبتي للأخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *