أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / وطنية / قطاع الفلاحة ببنسليمان…تعاون رباعي ،رسم مسارا متجددا، الغاية منه الرفع من المردودية على كل الواجهات

قطاع الفلاحة ببنسليمان…تعاون رباعي ،رسم مسارا متجددا، الغاية منه الرفع من المردودية على كل الواجهات

من اليسار إلى اليمين: عامل إقليم بنسليمان والكاتب العام بذات العمالة والمدير الإقليمي للفلاحة ورئيس اتحاد التعاونيات بالإقليم

حسن خليل:

كان لابد من التريث للحديث عن التحولات التي عرفتها المديرية الإقليمية الفلاحية منذ تعيين المدير الإقليمي الحالي (حسن أكديم). ذات المدير الذي جاء في ظروف متسمة بالتشجنات وبإيقاع الغضب من أطراف متعددة مرتبطة بالقطاع الفلاحي….تمت سابقا مجموعة من الأخطاء والإختلالات، وتعالت الإحتجاجات…الملفات المرتبطة بهذه الأجواء وصلت حينذاك إلى عزيز أخنوش الذي كان يتحمل مسؤولية وزارة الفلاحة، فتم فتح قنوات الحوار الموسومة بالوصول لنتائج مطمئنة، لكن ،كانت كل الآمال معقودة على ما سيقوم المدير الإقليمي الجديد…وهكذا سارت الأمور وفق الخطوات التالية:

1_ نقاشات حادة بين العديد من الأطراف

بمجرد تحمل حسن أكديم تحمل المسؤولية على رأس المديرية الإقليمية للفلاحة، كان لابد من تشخيص الإختلالات، وهكذا استهل عمله بالبحث الدقيق عن مكامن الخلل، وهو يستفسر كل المتدخلين في القطاع الفلاحي. وفي فترة وجيزة ، اتضحت له الأمور، ووجد نفسه مطالبا باتخاذ مجموعة من الإجراءات لغاية وضع قطار جديد مؤهل للوصول إلى الأهداف المرسومة له. وهكذا، قام بمجموعة من التغييرات داخل الإدارة ، ووضع مسؤوليات متعددة على عاتق أسماء جديدة. واستمع لممثلي القطاعات المهنية بالقطاع الفلاحي. وخرج للميدان لكي يقف على واقع العديد من المشاريع الفلاحية، وكيفية اشتغالها….

2_ تعاون رباعي لرسم مسار متجدد يخدم القطاع الفلاحي بإقليم بنسليمان

فبعد الإنتهاء من ترتيب البيت الداخلي للمديرية الإقليمية وحث كل العاملين بها بأن الكل مطالب بالإشتغال مهنيا بعيدا عن كل التشجنات والتأثيرات النقابية أو الجمعوية ، تم فتح نقاش بناء مع لهم المسؤولية، وفي مقدمتهم رئيس اتحاد التعاونيات(رضوان الشاقوري) واستمع لكل المشاكل التي تشغل الفلاحين، وبشكل خاص ماهو مرتبط بالإعانات التي تشكل للفلاح مصدر محرك أساسي لتنمية فلاحته. وهكذا، كان رئيس اتحاد التعاونيات الفلاحية صريحا في دفوعاته عن مصدر المشاكل التي كانت مطروحة بذات المديرية والتي تحمل مسؤوليتها بعض الموظفين، وهو الأمر الذي تسبب في مشاكل إدارية لهم ، البعض منها تم عرضه على القضاء. ومن خلال تجميعه لكل المعلومات ، ارتأى المدير الإقليمي للفلاحة أن يتم تدارس كل النقط الهامة المرتبطة بالقطاع الفلاحي مع المسؤولين الإقليميين بعمالة بنسليمان ومع ممثلي القطاع الفلاحي بالإقليم وفي مقدمتهم رئيس اتحاد التعاونيات الفلاحية. وهكذا استجاب سمير اليزيدي لاقتراح المدير الجهوي ،وتم عقد اجتماع موسع ، تم بحضور كريم بوسلهام الكاتب للعمالة وحسن أكديم المدير الإقليمي للفلاحة ،ورضوان الشاقوري رئيس اتحاد التعاونيات بإقليم بنسليمان فضلا عن عدد هام من الوجوه الوازنة بالقطاع الفلاحي. وانطلاقا من هذا الإجتماع،تم وضع برنامج عمل جديد يتوخى منه الجميع خدمة القطاع الفلاحي بإقليم بنسليمان. وهكذا، عرف المسار الإداري بالمديرية الإقليمية للفلاحة تحولا إيجابيات كبيرا، وعاد الهدوء لبناية ذات المديرية ،واقتنع كل الفلاحين بأن المساطر الإدارية السليمة تبقى هي الطريق السليم للتعامل مع مختلف مكونات المديرية الإقليمية للفلاحة.

3_كل الأطراف تؤمن بأن النهوض بالقطاع الفلاحي بإقليم بنسليمان يبقى هو الهدف الأسمى

نتمنى ، أن يكون الموسم الفلاحي الحالي وفق طموحات كل المغاربة ، وأن ينعم الله علينا بأمطار الخير، لكون صبيب الأمطار هو المحرك الأساسي لتجتهادات الفلاحين. وبالمناسبة، لابد من التنويه بالمجهود الجيار الذي قام به حسن أكديم المدير الإقليمي الفلاحي وسمير اليزيدي عامل بنسليمان وكريم بوسلهام الكاتب العام للعمالة ورضوان الشاقوري رئيس اتحاد التعاونيات. من دون نسيان التابع المتواصل للسيد عبدالرحمان النايلي المدير الجهوي للفلاحة (الجديدة) الذي كان له دور فعال في رسم المسار الإيجابي الحالي للعمل بالمديرية الإقليمية للفلاحة والذي أعاد الثقة لكل الأطراف المتدخلة بالقطاع الفلاحي.

عبدالرحمان النايلي المدير الجهوي للفلاحة…كفاءته المهنية والأخلاقية ساهمت في تحقيق مكتسبات عديدة للقطاع الفلاحي بالجهة

عن admin

شاهد أيضاً

بإقليم بنسليمان…خلال الإنتخابات البرلمانية الجزئية، ماهو العامل الأساسي الذي سيجعل عدد المرشحين جد قليل؟!

المرشحون الرسميون إلى حدود الآن ، هم : العافيري (الإستقلال) الزيادي (الإتحاد الإشتراكي) بنجلول (العدالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *