أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / الإتحاد الإشتراكي ببنسليمان….لأول مرة في تاريخ الحزب ، انتداب 15مؤتمرا للمشاركة في المؤتمر الوطني

الإتحاد الإشتراكي ببنسليمان….لأول مرة في تاريخ الحزب ، انتداب 15مؤتمرا للمشاركة في المؤتمر الوطني

من اليمين إلى اليسار:إدريس لشكر (الكاتب الأول للحزب) ،فتيحة سداس(المنسقة الإقليمية للحزب ببنسليمان) مصطفى جميل (المسؤول الحزبي الإقليمي بالنيابة)

 

حسن خليل:

وفق تواصلنا مع اللجنة المركزية الساهرة على ملفات المؤتمرين، تم مدنا بمعطيات مستفيضة عن الأسماء التي ستكون ممثلة لحزب الاتحاد الإشتراكي بإقليم بنسليمان، مؤكدة أن كل الاختيارات تمت وفق معايير حزبية سليمة وشفافة ،معتمدة على أسماء حزبية ظلت حاضرة بالتنظيم الحزبي بإقليم بنسليمان لعدة سنوات . ومن الأسماء التي توجد على رأس لائحة المؤتمرين الأستاذ مصطفى جميل ابن منطقة أحلاف والذي قدم تضحيات كبيرة للحزب منذ سنة 1992، حيث ظل حاضرا في كل المحطات الحزبية بأخلاق عالية وشفافة، وذلك بشهادة الجميع، سواء من حزب الوردة أو من بقية الأحزاب، لكونه ،ظل حريصا على الإلتزام بمبادىء الحزب، بعيدا عن كل المساومات، والاستاذ جميل هو ذلك المثقف وذو الأخلاق الحسنة….وإن أهم ما يميز مؤتمري الحزب بإقليم بنسليمان خلال المحطة الحالية للمؤتمر 11 وهي سابقة في تاريخ هذا الإقليم، تم انتداب مايقارب 15مؤتمرا ، منهم ممثلتين إثنيتين عن العنصر النسوي . وفي قراءة خاطفة عن مجمل الأسماء، فإن عددا منهم سيكون حاضرا بالصفة وفق ماتنص عليه التنظيمات الحزبية. وهكذا نجد الأسماء التالية: مصطفى جميل، محمد العطواني ، الميلودي البوزيري، محمد طاهير، مصطفى خملاش، عبدالإلاه راشد، علال فكري، الأستاذ أبصيري، أمين الفايق(الشبيبة الإتحادية)، نبيه بوشعيب، يونس العناك(القطاع الطلابي), سارة الزوالي، سكينة بنجدي. (بعض الأسماء سيتم الحسم في عملية انتدابها لذات المؤتمر وسنشير لها فور عملية التأشير عليها). وبين المحطات الماضية والمحطة الحالية لمؤتمر الإتحاد الإشتراكي برزت الإختلافات بكثير عن المحطات السابقة، وشخصيا لا أريد أن أدخل في تفاصيل تشكل تعثرات كثيرة لحزب الوردة بإقليم بنسليمان، وإن الراحل الزايدي رحل وفي قلبه غصة من الذين “عول عليهم ونكتوا وعدهم عليه، ليس في المؤتمر وحده ولكن في كل المحطات التي كان في حاجة لدعمهم، لكن “الباقي والدوام لله وحده”….”.

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الإستقلال…قيادي استقلالي يؤكد:”بعد المؤتمر 18 المقرر خلال أبريل القادم ، ستسند مهام المسؤولية لعدة أسماء جديدة بمختلف مناطق المملكة وذلك خدمة لمصلحة الحزب واستجابة لمطالب مناضليه…

بالرغم من التوافق المسجل مابين قياديي الحزب نزار بركة وحمدي ولد الرشيد فصورة أتباع كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *