أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / المؤتمر 11 للإتحاد الإشتراكي”كل جهة تلغي بلغاها”

المؤتمر 11 للإتحاد الإشتراكي”كل جهة تلغي بلغاها”

 

الأستاذ لشكر ولسان حاله يقول:”هاد الشي اللي أعطا الله….

 

حسن خليل:

إن السمة التي تميز المحطة 11 من مؤتمر الإتحاد الإشتراكي الذي سينعقد في أواخر الشهر الجاري(يناير 2022)، أن هناك قطبين متناحرين. قطب يبهرج ويطبل ويهلل لإدريس لشكر لكي يتولى الولاية الثالثة….وقطب يستنكر ويعارض جملة وتفصيلا منح الولاية الثالثة للكاتب الأول الحالي لحزب الوردة، معتبرين أن قضاء ولايتين هو استجابة لقوانين الحزب وضوابطها، والبحث عن ولاية ثالثة هو طعن لمصداقية الحزب. لكن، من هم الذين يوالون إدريس لشكر، بالتأكيد هم من يواليهم ذات المسؤول الحزبي. ومن هم الذين يعارضون لشكر، إنهم بالتأكيد المتضررون من قرارات لشكر. ترى من الخاسر الأكبر من هذه التجاذبات وهذه الصراعات؟. إنهه بالتأكيد حزب الوردة ، ذلك الحزب الذي كان بالأمس رائدا في كل شيء، في رجالاته وتنظيميه ونزاهته وتضحياته وجرأته…..اليوم، لم يعد التوافق حاصلا حول الوردة”كل جهة تلغي بلغاها”.

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الإستقلال…قيادي استقلالي يؤكد:”بعد المؤتمر 18 المقرر خلال أبريل القادم ، ستسند مهام المسؤولية لعدة أسماء جديدة بمختلف مناطق المملكة وذلك خدمة لمصلحة الحزب واستجابة لمطالب مناضليه…

بالرغم من التوافق المسجل مابين قياديي الحزب نزار بركة وحمدي ولد الرشيد فصورة أتباع كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *