أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / هل اللاعب زياش هو مفتاح “فتوحات”المنتخب المغربي؟

هل اللاعب زياش هو مفتاح “فتوحات”المنتخب المغربي؟

 

صراع زياش والمدرب خاليلوزيتش غطى عن عدة مشاكل أخرى….

 

حسن خليل:

من الأمثلة المغربية المعبرة:”عود واحد مايدير سربة”. والمعنى واضح هنا، بحيث أن هناك أمور لاتتحقق إلا بشكل جماعي، وهذا الأمر ينطبق على المنتخب المغربي لكرة القدم في صنفه الأول.

فإشكالية المنتخب المغربي لاتتوقف عند لاعب أو إثنين، وإنما أصبحت إشكاليته متجسدة في الهيكلة الكلية لذات المنتخب، انطلاقا من المدرب الذي تأكد أنه ليس ذلك المفتاح الذي يبقى مؤهلا لحل معاناة المنتخب المغربي، الذي له كل المميزات المالية والبشرية بأن يصبح منتخبا نموذجيا.

لكن، ذات المدرب أبان عن محدودية مؤهلاته، وتأكد فشله للرأي العام المغربي والإفريقي. ولو حقق المدرب العكس ووصل للمباراة النهائية أو فاز بالكأس لتم نسيان زياش ، ولأصبح الرأي العام المغربي مدافعا عن المدرب خاليلوزيتش .

واشكاليات المنتخب المغربي، لايمكن إبعاد المسؤولية فيها عن جامعة كرة القدم، لكون ذات الجامعة لها مسؤولية كبيرة في إخفاق المنتخب الاول وباقي المنتخبات، لكونها هي المسؤولة عن المدربين ومساعديهم وكل الأطقم، وحينما لايتم حسن الإختيار في هذا الباب لايمكن أن ننتظر نتائج وفق طموحات الجماهير المغربية.

من هنا، لابد من التأكيد أن حضور زياش او غيابه بصفوف المنتخب المغربي ليس هو الحل الذي سيجعل المنتخب المغربي يحقق”فتوحات” كروية مأمولة.

 

عن admin

شاهد أيضاً

خلفا لأمزين…إلحاق إطار تقني جديد بالإدارة التقنية للمنتخب الوطني المغربي(عبدالله بوحزمة)، ولكن، هل يستحق الوافد الجديد تحمل هذه المسؤولية؟

بالإدارة التقنية للمنتخب الوطني…تم الإستغناء عن غريب امزين وتعويضه عبدالله بوحزمة… هل كان القرار موفقا؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *