أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / مستجدات حسنية بنسليمان….المشاورات متواصلة أملا في حل المشاكل المادية والتنظيمية للفريق بشكل مؤقت 

مستجدات حسنية بنسليمان….المشاورات متواصلة أملا في حل المشاكل المادية والتنظيمية للفريق بشكل مؤقت 

 

فريق حسنية بنسليمان

 

حسن خليل:

من مصادر موثوقة، إن عملية الحسم في من سيرأس فريق حسنية بنسليمان لم يتم الحسم فيها،وإن مديرية التعليم أخذت هذا الملف بجدية كبيرة، وواصلت التدقيق في سبل النجاح في هذه المهمة، وهي تركز في عملية تحمل المسؤولية من خلال وضعها على عاتق واحد من أطرها وفق شروط منها ضرورة حل مجموعة من المشاكل التي تجعل ذات المسؤولية سلسلة ومن دون عوائق ، وفي مقدمة هذه الحلول منح لاعبي فريق الحسنية مستحقاتهم المالية، وذلك بعد التأكد بأن كل لاعبي الفريق يعيشون وضعا ماديا مزريا بسبب عدم منحهم واجباتهم المالية منذ عدة شهور، خاصة وأن جلهم يتحملون مسؤولية إعالة أسرهم. وإن حل الملف المالي يبقى تحت مسؤولية عامل الإقليم من خلال فتح ذات الملف مع مستثمرين وأعيان الإقليم. ثاني الحلول التي يتم التركيز عليها ، اختيار عنصرين متمرسين قصد أداء مهمة أمين المال ومهمة الكتابة العامة، فهاتين المسؤوليتين لاتسهل على أي كان. وحينما تتوفر هذه العناصر، فإن انطلاقة عمل اللجنة المؤقتة ستتم بالتأكيد بشكل سليم وموضوعي، خاصة وأن كل الأجهزة المسؤولة لها مسؤولية دعم هذه اللجنة، ونعني بها جامعة كرة القدم (عصبة الهواة) وعمالة إقليم بنسليمان ومندوبية التعليم). وهناك مطلب أساسي أخير، وهو المتشكل في ضرورة ابتعاد “المشوشين” عن فريق حسنية بنسليمان . وإن المرحلة الحالية هي مرحلة دقيقة في مسار الفريق ، لكونها ستفتح صفحة جديدة في تاريخه، نتمنى أن تكون بداية انطلاقة إشعاعه الكروي بعيدا عن الحسابات الضيقة والمصالح الذاتية .

ملحوظة…

كل الرجاء من الذين يصدرون بعض الأخبار في شأن مستجدات فريق الحسنية أن يأخذوا المعلومات الدقيقة من مصادر موثوقة ، أملا في المساهمة في إعادة الثقة لكل مكونات الفريق ، وأملا في إنجاح كل الخطوات الجديدة لعملية إصلاح تسيير فريق الحسنية .

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

 بعد الأداء المتواضع للمنتخب الوطني أمام منتخب موريتانيا… الركراكي ينتقد أداء اللاعبين ونسي نفسه!!!

الراكراكي مطالب بتصحيح أخطائه قبل فوات الأوان… حسن خليل لحد الساعة لازال الجمهور المغربي مسايرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *