أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / المجلس الإقليمي لبنسليمان…هل كان لابد من انفعال النائب الثاني للرئيس لكي يسمع احتجاجه؟

المجلس الإقليمي لبنسليمان…هل كان لابد من انفعال النائب الثاني للرئيس لكي يسمع احتجاجه؟

عبدالعالي بوناصر(النائب الثاني) للمجلس الإقليمي لبنسليمان

 

حسن خليل:

خلال دورة المجلس الإقليمي لبنسليمان التي تم انعقادها يوم الجمعة 10 دجنبر 2021، تم تسجيل حدث أثار الإنتباه وتلاه جدل. ذات الحدث، كان من طرف عبدالعالي بوناصر الذي يشغل مهمة النائب الثاني لرئيس المجلس الإقليمي لبنسليمان، بحيث أن بوناصر احتج بطريقة متسمة بانفعال كبير عن مسؤول قسم الجماعات المحلية ،محملا إياه “بلوكاج” العديد من الملفات المرتبطة بمجموعة من الجماعات الترابية بإقليم بنسليمان. إن الإحتجاج ظاهرة صحية ، وعبره يتم إيجاد الحلول للمشاكل العالقة سواء جزئيا أو كليا، ولكن، للإحتجاج مقومات ومعايير وحدود، وهنا لابد من طرح التساؤلات التالية:

1_ هل كان من الضروري الإحتجاج بانفعال كبير في دورة رسمية أمام أنظار المسؤولين الإقليميين؟

2_ ماهي سلطة المجلس الإقليمي عن رئيس قسم الجماعات المحلية، لكي يتم “غسله” في دورة من دورات المجلس الإقليمي؟

3_ إن إبراز بعض الإختلالات والمشاكل هو صفة محمودة ، وعبرها يتم الوصول للحلول، ولكن، هناك صيغ هادئة وإدارية ،بدلا من ردود فعل غاضبة تزيد الأمر تعقيدا…..

4_ لانشك في غيرة بوناصر عن المصالح العامة بإقليم بنسليمان، وفي العديد من المحطات كان دوره هاما في حل مجموعة من المشاكل، لكن، المؤاخذة الوحيدة التي تنسب له، هي الإنفعال….. وإن المسؤولية الحالية بالمجلس الإقليمي تفرض تجاوز ذلك….ولا أحد يشك في كفاءتك وغيرتك الصادقة أخي عبدالعالي….

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الإستقلال…قيادي استقلالي يؤكد:”بعد المؤتمر 18 المقرر خلال أبريل القادم ، ستسند مهام المسؤولية لعدة أسماء جديدة بمختلف مناطق المملكة وذلك خدمة لمصلحة الحزب واستجابة لمطالب مناضليه…

بالرغم من التوافق المسجل مابين قياديي الحزب نزار بركة وحمدي ولد الرشيد فصورة أتباع كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *