أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / وطنية / إقليم بنسليمان… محطة للجمود بكل القطاعات الحيوية، أين الخلل؟

إقليم بنسليمان… محطة للجمود بكل القطاعات الحيوية، أين الخلل؟

حسن خليل:

من يقوم بزيارة لأول مرة لإقليم بنسليمان ينبهر لجمالية إخضرارطبيعته ، وهوائه النقي وفضاءاته الفسيحة، لكن، حينما يبحث في حقيقة واقعه ينبهر لحقائق لاتتلاءم ومظهره الخارجي. وشيء طبيعي أن يتساءل الباحث عن السر في الوضعيتين المتناقضتين. والواقع الذي نعنيه هنا يتعلق بالجمود الذي يشمل قطاعاته الحيوية بشكل خاص، من ثقافة ورياضة وفن وعمل جمعوي وازن وبناء… أما الحديث عن الواقع التنموي ،فتلك واجهة أخرى يصعب علينا التدقيق في دواعي عدم مجاراتهت لما تحقق بمدن أخرى من تطور تنموي … فهناك من يحمل المسؤولية للجهات المسؤولة، لكن واقع الأمر ،يؤكد أن أبناء الإقليم هم من يتحملون المسؤولية. فحينما يجد المسؤول الكل يتهافت على المصلحة الخاصة وبناء “مصلحته”بدلا من بناء المصلحة العامة، فإنه يجد نفسه مسايرا لهذا الوضع، والعديد من عمال إقليم بنسليمان السابقون ساروا على هذا النهج، وواحد منهم حقق “التميز”في منح الامتيازات لمن لايستحقونها، وبكثرة هذه الإمتيازات ودعوه بالدموع الحارقة….. ولازال الإقليم يؤدي ثمن ذلك إلى اليوم….إن الأمر يقتضي من فعاليات إقليم بنسليمان بناء عهد جديد له أهداف خدمته وهو الذي يبقى في حاجة ماسة لاجتهادات كبيرة لتجاوز التعثرات التي يعاني منها….فهل من مبادرات تضع حدا لواقعه التنموي والقطاعي الذي لايبعث عن الإطمئنان؟.

عن admin

شاهد أيضاً

قطاع الفلاحة بإقليم بنسليمان…من تداعيات أزمة القطاع، المدير الإقليمي في لقاء تواصلي مع ممثلي الغرفة الفلاحية بالإقليم، فهل من نتائج إيجابية لهذا اللقاء؟

عبدالخالق فرحات المدير الإقليمي للفلاحة ببنسليمان حسن خليل تم يوم الأربعاء 28 دجنبر 2023 عقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *