أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / لماذا أصبحت الأغلبية الساحقة للأحزاب محطات انتخابية؟

لماذا أصبحت الأغلبية الساحقة للأحزاب محطات انتخابية؟

 

حسن خليل:

إن النسبة الساحقة للأحزاب المغربية تعيش موتا سريريا خلال العديد من السنوات، وتستفيق من غيبوبتها خلال فترة الإنتخابات. فأين هي الهياكل التنظيمية؟ وأين هي الفروع المحلية؟ وأين هو تاطير ممثلي مختلف القطاعات؟.

وإن هذه النسبة الساحقة من الأحزاب تعين أشخاصا بمختلف الأقاليم، يظلون حاضرين بالصفة فقط. تراهم في علاقات مع مختلف المسؤولين بالمصالح الخارجية والعمالات والأقاليم….بعيدين عن هموم الطبقة المستضعفة ومطالبها .

في ظل هذه الوضعية المتردية لأغلب الأحزاب، كيف لايسشعر المواطن المغربي الغضب اتجاه هذه الأحزاب؟ كيف لايعبر عن غضبه وهي لم تردد في نشر عشرات البرامج الإنتخابية والوعود خلال الحملات الإنتخابية؟.

إنه وضع حزبي يدعو للقلق، وبات من الضروري إعادة بناء أحزاب بنا يلزم من مصداقية وحضور يومي مع المواطنين في مطالبهم وطموحاتهم، أما أن تظل الأحزاب تعتبر المواطن بمثابة ورقة إنتخابية ،فإن العلاقة ستزداد اتساعا بين الأحزاب والمواطنين.

 

عن admin

شاهد أيضاً

 انتقادات لعامل إقليم بنسليمان وهو يواصل الإشراف على أنشطة لاتستوجب الضرورة حضوره!!!!

سمير اليزيدي عامل إقليم بنسليمان حسن خليل: لاتختلف شرائح إقليم بنسليمان على اختلاف مشاربها ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *