أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / إقليم بنسليمان….المعطي البكري ،مفتش حزب الإستقلال مقبل على التقاعد، فمن سيخلفه؟

إقليم بنسليمان….المعطي البكري ،مفتش حزب الإستقلال مقبل على التقاعد، فمن سيخلفه؟

الأستاذ المعطي البكري مفتش حزب الإستقلال بإقليم بنسليمان

 

حسن خليل:

وفق قناعتني الشخصية، أن الأستاذ المعطي البكري ، مسؤول حزبي له مسار موفق لسنوات طوال بحزب الإستقلال، عاش المضايقات العديدة بسبب مواقفه الثابتة لصالح الشغيلة بكل القطاعات، وقدم تضحيات جسيمة لحزبه على امتداد العديد من السنين، ارتبط في بداية مساره بقطاع التعليم، ولم تكن تحرجه التعيينات البعيدة عن تراب مناطق الشاوية التي ينحدر منها، وهو من أبناء مدينة برشيد من أسرة مناضلة . وحينما ارتبطت مسؤوليته بإقليم بنسليمان عاش حزب الإستقلال إشعاعا كبيرا في مختلف المحطات الإنتخابية انتهت بإنجاز تاريخي لذات الحزب في محطة 8 شتنبر 2021. من الأمور التي تحسب المعطي البكري أنه متسلح بجراة كبيرة دفاعا عن مجموعة من المطالب ، وفي العديد من المواقف رفع الحاج المعطي من إيقاع النقاش مع مسؤولين كبار إقليميا وجهويا ومركزيا….اليوم، عبر المعطي البكري عن رغبة أكيدة في الخلود لراحة مستحقة، وذلك بعد ما يزيد من 45 سنة من النضال الحزبي. وفي ظل هذا الموقف، يعيش حزب الإستقلال على مستوى إقليم بنسليمان حالة مخاض شديدة، بسبب البحث عن جواب للتساؤل المنطقي: من يخلف المفتش الإقليمي لحزب الإستقلال بإقليم بنسليمان؟.

هناك ، بالتأكيد بعض الأسماء الجد القليلة التي تتوفر على مؤهلات تحمل ذات المسؤولية، لكون مفتش إقليمي هو هرم حزبي لايسهل على أي كان.

فجهات “تحلم” بهذه المهمة، وجهات تحاربها علانية ، بسبب عدم استحقاقها. وإن منطق هذا المطلب يفرض وضع المسؤولية في إسم له مايكفي من المؤهلات. وإن أي اختيار موسوم بالعاطفة سيكون بداية محن هذا الحزب ذو الهياكل المنظمة والكفاءات الوازنة المتعددة.

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الإستقلال…قيادي استقلالي يؤكد:”بعد المؤتمر 18 المقرر خلال أبريل القادم ، ستسند مهام المسؤولية لعدة أسماء جديدة بمختلف مناطق المملكة وذلك خدمة لمصلحة الحزب واستجابة لمطالب مناضليه…

بالرغم من التوافق المسجل مابين قياديي الحزب نزار بركة وحمدي ولد الرشيد فصورة أتباع كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *