أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / إقليم بنسليمان…من تفاعلات الخلاف المتشكل بين بعض مكونات حزب الإستقلال…الكرة الآن في مرمى كبار مسؤولي الحزب ..

إقليم بنسليمان…من تفاعلات الخلاف المتشكل بين بعض مكونات حزب الإستقلال…الكرة الآن في مرمى كبار مسؤولي الحزب ..

قطبا حزب الإستقلال مركزيا…نزار بركة وولد الرشيد

حسن خليل:

بالتأكيد، إن التطورات المرتبطة بالخلاف المسجل بين مجموعة من مكونات حزب الإستقلال وصلت تفاصيله للمسؤولين المركزيين لحزب الميزان. وإذا قلنا المسؤولين فإننا نقصد ولد الرشيد ونزار بركة. وهما المؤهلين للبث في مثل هذه الخلافات.

وإذا تحدثنا عن المسؤولية الجهوية، فالمسار الحزبي لكل من امحمد كريمين والمعطي البكري يفوق وبكثير نضال ومسار فؤاد القادري (المسؤول الجهوي لحزب الميزان ) ، لذا فليس بإمكانه أن يحسم في هذا الخلاف.

إن مفتش حزب الإستقلال له مسار نضالي يعتد به، وكريمين بدوره قدم خدمات كبيرة لهذا الحزب خلال أكثر من ثلاثة عقود ، وكان له فضل كبير في تحقيق حزب الميزان للعديد من المكتسبات في مختلف المحطات الإنتخابية ، محليا وإقليميا وجهويا …من هنا، سيجد مسؤولو حزب الميزان أنفسهم في إحراج كبير قصد الحسم في الخلاف الحاصل بين الطرفين.

وإذا أردنا تسمية الأسماء بمسمياتها، فإن التنسيق الذي تم مؤخرا بين المعطي البكري وكل من المحجوبي حميد وطلال المحجوبي أفاض كأس الخلافات….لكون العلاقة بين حميد المحجوبي وكريمين ليست “بخير” ، لكون حميد المحجوبي كان يطمح لخلافة كريمين في منصب الرئاسة ساعات قبل حسم محكمة النقض وذلك بدعم من جهات استقلالية….

شخصيا، لايمكن انتقاد هذا الطرف أو ذاك، ولكنني أدعو كل منهما لتجاوز هذه الخلافات، لكون الخاسر الأكبر في نهاية المطاف سيكون هو التنظيم على مستوى إقليم بنسليمان….

.إشارة لابد منها ، وتتجلى في تأكيد مفتش حزب الإستقلال، أن مسؤوليته تمنح له صلاحية الإشراف على العديد من التغييرات المرتبطة بالتنظيم وفق ما يراه يخدم مصلحة حزب الإستقلال .

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الإستقلال…قيادي استقلالي يؤكد:”بعد المؤتمر 18 المقرر خلال أبريل القادم ، ستسند مهام المسؤولية لعدة أسماء جديدة بمختلف مناطق المملكة وذلك خدمة لمصلحة الحزب واستجابة لمطالب مناضليه…

بالرغم من التوافق المسجل مابين قياديي الحزب نزار بركة وحمدي ولد الرشيد فصورة أتباع كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *