أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أساتذة التعليم الخصوصي ممنوعين من الإضراب ومن العديد من الحقوق… إلى متى؟!

أساتذة التعليم الخصوصي ممنوعين من الإضراب ومن العديد من الحقوق… إلى متى؟!

حسن خليل

 إذا كان لأساتذة التعليم العمومي هامش من الحرية والجرأة للدفاع عن مطالبهم والنضال من أجل تحقيق البعض منها فإن واقع أساتذة التعليم الخصوصي هو أكثر مرارة وتبقى متاعبهم المادية والمعنوية ذات لائحة طويلة… فكيف نتصور أن شريحة من أساتذة التعليم الخصوصي لها شواهد جامعية عليا تصل أحيانا إلى الدكتوراه وراتبهم الشهري لايصل إلى خمسة آلاف درهم؟

وكيف نتصور أن أساتذة التعليم الخصوصي غير مسموح لهم بالدفاع عن العديد من المطالب ، من نظير الزيادة في الأجور أو بعض التعويضات الإضافية؟ ومن تجرأ على ذلك يكون مصيره الفصل عن العمل، وبحكم نفوذ أصحاب مؤسسات التعليم الخصوصي يتم حرمانه من بقية الحقوق بعد قرار الفصل (مع بعض الإستثناءات).

وإن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، فهناك شريحة هامة من أساتذة التعليم الخصوصي تعمل في أجواء معنوية صعبة، بسبب مناهج التحكم وضغوطات العمل ، بحكم أن العديد من مسؤولي مؤسسات التعليم الخصوصي تمنح أولوية حسن المعاملة للآباء والأمهات ، لسبب بسيط وهو عامل الجانب المادي…

وتبقى الواجهة المثيرة في عمل أساتذة التعليم الخصوصي أنه لايسمح لهم بممارسة العمل النقابي داخل المؤسسات ، ومن دعى إلى ذلك يجد نفسه في اليوم الموالي أمام باب المؤسسة مغلقا في وجهه!!!!.

عن admin

شاهد أيضاً

إقليم بنسليمان…خبر سار لساكنة جماعة لفضالات… مشروع “الواد الحار” ستتم المصادقة عليه يوم 4 مارس بدورة مجلس جهة البيضاء سطات…

حسن خليل إذا كانت جماعة لفضالات عامة ومركز نفس المنطقة خاصة يتم تخبطهما وسط أكوام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *