أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / جامعة كرة القدم… تطور في الإنجازات، لكن ميزانيتها تعد بالملايير والرأي العام يتساءل عن السبب في قرار تكميم “أفواه” كل المنتقدين؟! 

جامعة كرة القدم… تطور في الإنجازات، لكن ميزانيتها تعد بالملايير والرأي العام يتساءل عن السبب في قرار تكميم “أفواه” كل المنتقدين؟! 

حسن خليل

في عهد الرئيس الحالي لجامعة كرة القدم ، لايجب إنكار تحقيق مجموعة من الإنجازات الهامة لكرة القدم الوطنية ، خاصة على واجهة بعض المنتخبات الوطنية والأندية المغربية على واجهة المنافسات الإفريقية… ولكن، لايجب أن ننسى أن الميزانية المالية التي منحت لهذه الجامعة كانت الأعلى في تاريخ كرة القدم الوطنية وتعد بعشرات الملايير ، وبالرغم من ذلك لازالت بطولات كرة القدم الوطنية تعاني من العديد من الإكراهات والمشاكل وبشكل خاص غياب الموارد المالية في شكلها الإحترافي المتطور… والدليل أن أغلب فرق القسمين الأول والثاني “غارقة” وسط الديون، والأكثر من ذلك أن البطولة الإحترافية أصبحت خالية من النجوم الذين قرروا الهجرة إلى الخارج بحثا عن ضمان مستقبلهم الإجتماعي بعدما استحال عليهم ذلك بأرض الوطن عن طريق ممارسة كرة القدم…

لكن الواجهة التي تثير الإنتباه، هو “ظاهرة” تكميم أفواه لكل المرتبطين بجامعة كرة القدم ، من لاعبين ومسيرين ومدربين وحكام… فكل من انتقد الجامعة أو مسيري العصب ، فإن مصيره التوقيف والقرارات الجزرية… فأين هو الإيمان بالرأي الآخر؟

وأين هو الخلل في تصريح مدرب أو لاعب أو مسير بكون حكم من الحكام لم يكن أداؤه في المستوى ؟.إن حرية التعبير يضمنها الدستور، فلماذا تصر جامعة كرة القدم على التصدي للرأي الآخر المعبر عن المشاكل والإختلالات؟.

عن admin

شاهد أيضاً

خلفا لأمزين…إلحاق إطار تقني جديد بالإدارة التقنية للمنتخب الوطني المغربي(عبدالله بوحزمة)، ولكن، هل يستحق الوافد الجديد تحمل هذه المسؤولية؟

بالإدارة التقنية للمنتخب الوطني…تم الإستغناء عن غريب امزين وتعويضه عبدالله بوحزمة… هل كان القرار موفقا؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *