أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار /  مدينة بنسليمان… اقتربت ساعة تطبيق مسطرة التعمير…هل هي بداية حسن تنظيم مدينة فقدت العديد من مقوماتها الجمالية والتنظيمية؟

 مدينة بنسليمان… اقتربت ساعة تطبيق مسطرة التعمير…هل هي بداية حسن تنظيم مدينة فقدت العديد من مقوماتها الجمالية والتنظيمية؟

مابين الوالي لمهيدية والسلطات الإقليمية لنسليمان برنامج إصلاحي، انطلق العمل به منذ بضعة أيام خلت…

حسن خليل

إن مايحدث حاليا من تحولات وقرارات بمختلف أقاليم جهة البيضاء سطات هو ارتباط بتعيين الوالي محمد لمهيدية والذي له بالتأكيد مهام ذات أهداف معينة يستوجب تنفيذها في زمن معين وأماكن محددة ، ويحدث هذا استعدادا للتحولات الإيجابية التي انخرطت فيها بلادنا على كل الواجهات أملا في تحقيق واقع تنموي جيد مخالف للواقع الحالي…

وكل ذلك هو مرتبط بالدرجة الأولى بتنظيم تظاهرتين كبيرتين لكرة القدم، الأولى تتعلق لنهائيات كأس إفريقيا (2025) والثانية تتعلق بتنظيم برنامج هام من نهائيات كأس العالم 2030…

وبما أن إقليم بنسليمان يوجد على ترابه واحد من أهم الملاعب الكبرى (الملعب الكبير لبنسليمان / البيضاء) ، فمن الطبيعي أن تكون كل المناطق المحيطة بهذا الملعب في مستوى حضاري وجمالي ذو درجات عالية من الجودة… زفي مقدمة هذه المناطق مدينة بنسليمان ، هذه المدينة التي تعيش منذ مدة إهمالا كبيرا في كل مرافقها شوارعها وتنظيمها العام…

اليوم ، ارتأت السلطات الإقليمية والمحلية أن تنوب عن دور المجالس الجماعية في رد الإعتبار لهذه المدينة… وهكذا ، سيتم تنظيفها بشكل كل من الباعة المتجولين ومن سيارات الأجرة المتواجدة في أماكن “عشوائية” وسيتم رزع الجمالية في حدائق المدينة وفي المشاريع المتوقفة…

وإن الأهم في هذه الإصلاحات ستنطلق خلال الساعات القليلة القادمة في الشارع الرئيسي والذي هو شارع الحسن الثاني ، وإن المهمة لن تكون سهلة أمام اللجنة التي ستنسد لها مهمة تنظيم المحلات التجارية والمقاهي، لكن إذا طبقت القانون بشكل نزيه ومن دون زبونية فإنها ستنجح في مهامها إلى أبعد حد…

عن admin

شاهد أيضاً

إقليم بنسليمان…خبر سار لساكنة جماعة لفضالات… مشروع “الواد الحار” ستتم المصادقة عليه يوم 4 مارس بدورة مجلس جهة البيضاء سطات…

حسن خليل إذا كانت جماعة لفضالات عامة ومركز نفس المنطقة خاصة يتم تخبطهما وسط أكوام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *